أنضموا إلينا في منتديات اوتار الحب الرسمية في الفيس بوك


الإهداءات

مختارات      أخوك من صدقك النصيحة      
مواضيع ننصح بقراءتها رحبوا معي باختكم نزهة العزيوي
العودة   منتديات اوتار الحب > مجلـــــس الأســـــرة > الطفل - الرضاعة - التربية

عدد المعجبين  2معجبون


 
   
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-12-2013 رقم المشاركة : 1 (permalink)
معلومات العضو
 آلِحآلِة » خذاك الوقت غير متواجد حالياً
 آنظمآمڪْ » Sep 2011  
 عّضوَيًتِـيً » 4204  
 عّمرٍڪْ »  
 مڪْآنيً » الإمارات فديت اترابهااااا  
 مشآرٍڪْآتِڪْ » 11,246  
 هوَآيًتِڪْ » كتابه الخواطر  
 نقآطيً » 794  
 آلِمسّتِوَيً » خذاك الوقت على طريق التميزخذاك الوقت على طريق التميزخذاك الوقت على طريق التميزخذاك الوقت على طريق التميزخذاك الوقت على طريق التميزخذاك الوقت على طريق التميزخذاك الوقت على طريق التميز  
 دِوَلِتِيً »  ae 
 مشرٍوَبيً »  
 قنآتِيً »  
794

 

 


آخر مواضيعي


المشرفة المميزة

وسام التميز

الحضور المميز

القلب النابض

اوفياء المنتدى

عدد الترشيحات : 18
عدد المواضيع المرشحة : 16
رشح عدد مرات الفوز : 3
المنتدى : الطفل - الرضاعة - التربية
افتراضي التقدير الذااتي للطفل
قديم بتاريخ : 01-12-2013 الساعة : 02:59 AM





التقديـر الذآتي للطفـل


السلآم عليكم و رحمة الله وبركآته


التقدير الذاتي هو :
انعكاس للصورة التي كونها الطفل عن نفسه من خلال تجاربه ومن خلال
(( رسائل أنت ))
التي يرسلها الآباء والأمهات لأبناهم .. فهي تشكل بقانون التراكم معتقدات لدى الطفل عن نفسه ..فمثلا الذي يسمع والديه يصفانه بالغبي مراراً وتكراراً سيـعتقد تلقائياً أنه غبي , ولربما التفت في الشارع وهو يسمع أحداً ينادي : (( ياغبي))

الصورة الثانية أيضاً تتشكل من خلال الملاحظات والانطباعات التي يجمعها الطفل عن نفسه من خلال تجاربه ومنها يتعلم كيف يدرك الأمور من حوله وكيف يتعامل مع الآخرين , ومنها يتعلم كيف يبني تفاعلاته وردة فعله واستجاباته لما يحيط حوله

لذلك لا بد من تشكيل مفهوم ذاتي ايجابي

وهنا 20 خطوة لتشكيل هذا المفهوم الإيجابي:


* اتبع حاجات الطفل النفسية ,لاسيما الحب والمدح والاعتبار والقبول (( الحاجات النفسية للطفل))
*
خصص لابنك وقتاً تحاوره في القيم الدينية والاجتماعية
*
دع ابنك يعتمد على نفسه في حل مشكلاته
*
إذا كان أبنك في سن التعليم , دعه يحل واجباته بمفرده دون مساعدتك ليتعلم المسؤولية والاعتماد على الذات
*
ازرع قيمة الإيمان بالله وقيمة الصلاة لديه بمفهوم القيمة ولا السلوك..بمعنى ليكف تركيزك على عقيدة المسلم في الصلاة , هل صلى أم لا؟
لا سيما في السنوات وقبل دخوله سن البلوغ … لتزرع لديه حب ومعرفة اهمية الصلاة وعقيدة المسلم الصحيحة وكذلك قيمة المعتقدات والسلوكيات الإسلامية.. وهذا كان منهج المربي نبي الرحمه صلى الله عليه وسلم في تربية الصحابة .. حيث أهتم بالعقيدة أولاً ..
ولم تفرض سلوكيات كثيرة على المسلمين خلال السنوات الثلاث عشرة الاولى من عصر الدعوة..
*
عامل الطفل وكأنه إنسان ناضج واعٍ وباعتباره شخصاً ذو أهمية
*
ركز على سلوكياته الإيجابية وعززها بالمدح والافتخار والمكافأة
*
اكتشف مصادر القوى لدى ابنك ومواهبه ايا كانت وأعمل على تبنيها وتوجيهها وجهة صحيحة وسليمة
*
أنصت لأفكار أبنك بكل جدية وباهتمام وليس المطلوب قبولها وتنفيذها , وإنما الإنصات لها والاهتمام بها , وتذكر أن الطفل الذي يعامل باعتباره شخصاً لا أهمية له , ينشأ بصورة سلبية عن ذاته ويضعف تقديره الذاتي
*
امنح ابنك فرصاً للتعبير عن ذاته , وشاوره وايتمع لآرائه , وقبوله ورفضه , وساعده على فهم عواطفه بمنحه مصطلحات تفسيرية لما يمكن أن يختلج في نفسه مثل ..أعتقد أنك سعيد الآن , أشعر أنك غير راض على هذا الشيء , لإحساس أنك معجب بهذا…
*
عبر لابنك عن حبك له باللسان وبالسلوك اللطيف الودي.. وتفنن في أساليب هذا التعبير وأبدع فيها ..
*
كن بجانب ابنك في المواقف الحرجة كالحزن , والتوتر , والقلق , والغضب , وبين له مدى أهميته بالنسبة لك
*
لاتصرخ في وجه ابنك فإن الصراخ يحطم معنويته ويضعف تقديره الذاتي , إضافة إلى كونه يضعف هيبة المربي ويمسه
*
أمنح ابنك فرصاً للاختيار , وتذكر أن قوة الاختيار تعد أقوى مامنح الخالق للإنسان ويتخذ قرارته بكل اقتناع
*
برر مواقفك وطلباتك ونواهيك لابنك , فإن التبرير يشكل المعايير لديه . . والمعايير هي الأساس التي ترتكز عليه القيم الإيجابية
*
افصل بين السلوك الذي لاترضاه له , وبين حبك إياه , لتصل له رسالتان صامتان , الأولى : أنك لا ترضى عن هذا السلوك , والثانية : أن حبك له ثابت لايتغير بالسلوك .. وهذا يساعد على التخلص من العديد من السلوكيات السلبية , وتذكر أن الحب يصنع الأعاجيب
*
ركز على السلوك الإيجابي واجعل ابنك يصل لدرجة وعيه بالذات لا لإيجابية بداخله , وللأسف أن العديد من المربين يكون تركيزهم على سلبيات الابن بدرجة كبيرة تجعل من الطفل شخصاً واعياً - فقط- بذاته السلبية , وبالتالي صورته عن نفسه ستتأثر بالوعي بالذات السلبية .. وتذكر تربية المصطفى صلى الله عليه وسلم وهو يركز على السلوك الإيجابي لدى أصحابه
(نعم العبد عبدالله بن عمر لو كان يقوم الليل )
*
أبد إعجابك بإنجازاته وسلوكياته الإيجابية , فمشاعر الإعجاب تؤدي دوراً مهما ً في تشكيل صورة ابنك الإيجابية عن ذاته , وتذكر تلك المشاعر الرائعة التي أبديتها وهو يتعلم أول خطواته في المشي كم ساعدته ليصر على تعلم المشي وكم أسعدته
*
لاحظ ردود فعلك تجاه سلوكه , فالطفل يراقب كثيراً تفاعلاتك ويتعلم منها ويبني عليها مواقفه ومشاعره .. فقد ينشأ غضوباً عصبياً إذا كنت تتصرف معه بغضب وعصبية
* افتخر به أمام أقاربك وأصدقائك على مسمع منه


تحيااتي




hgjr]dv hg`hhjd gg'tg







التوقيع

رد مع اقتباس
 


مواقع النشر (المفضلة)

المواضيع المتشابهه للموضوع: التقدير الذااتي للطفل
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الاسعافات الاوليه للطفل. باتريسيا الطفل - الرضاعة - التربية 5 01-09-2012 08:29 AM
الإسعافات النفسية للطفل فراشة المنتدى الطفل - الرضاعة - التربية 10 04-30-2011 07:11 PM
خمس كلمات لا تقال للطفل جلكسي والكل عكسي الطفل - الرضاعة - التربية 9 08-20-2010 10:08 PM
الإسعافات الأولـــــيه للطفل ملكة الإحساس الحياة الزوجية - الحمل - خاص بالمتزوجين 8 04-06-2010 05:39 AM
برنامج صانع شهادات التقدير new شيخ الشباب شغب الألوان 7 12-18-2009 10:58 PM

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



خريطه الموقع RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


   

SEO by vBSEO 3.6.0